حاشد تنضم للمطالبين برحيل النظام، وعلي عبد الله صالح يتوعد بمصير ليبيا

kolalwatn
2014-03-09T16:17:02+03:00
عربي ودولي
kolalwatn26 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
حاشد تنضم للمطالبين برحيل النظام، وعلي عبد الله صالح يتوعد بمصير ليبيا
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: أعلن الشيخ حسين الأحمر أحد أكبر مشائخ اليمن اليوم انضمام قبيلة قبيلة حاشد إلى صف ما قال إنها ثورة ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالحوقدم خلال اعتصام حاشد لمئات الآلاف من أبناء حاشد استقالته من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، كأرفع شخصية إجتماعية يمنية أعلنت استقالتها عن الحزب.

ودعا الأحمر الذي يرأس مجلسا وطنيا يضم مشائخ اليمن من مختلف المحافظات، كل “الأحرار من أبناء اليمن للإنضمام إلى صف الثورة التي تشهدها عدد من المحافظات اليمنية منذ سقوط الرئيس مبارك“.

 

صالح يتوعد

من جهة ثانية توعد الرئيس صالح بمصير ليبيا في حال استمرت المطالب بإسقاطهوأكد – في اجتمع مع قادة الجيض – أنه “سيدافع عن الجمهورية حتى آخر قطرة من دم“. وقال: إن من يريدون إسقاط نظامه يسعون لتقليد ما يحصل حالياً في ليبيا.

وواصل: “هناك تآمر ومازال قائما على وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية, ونحن في القوات المسلحة والأمن أقسمنا اليمين أننا سنحافظ على النظام الجمهوري ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية حتى آخر قطرة من دمائنا.. وهذا القسم الذي أقسمناه هو قائم وسيستمر“.

وهاجم صالح المعارضة اليمنية واتهمها بركوب الموجة، وقال: “إنهم لا يعرفون إلى أين سيذهب الوطن ومجرد مكايدة.. ومجرد كبرياء.. ومجرد عناد.. ولو كانت لديهم مطالب حقيقية فقد لبيناها.. وقدمنا تنازلات تلو التنازلات عن طريق مجلس النواب ومجلس الشورى”. مضيفاً أنهم “لا يعرفون مصلحة اليمن“.

وأضاف “وطننا يمر بصعوبات جمة منذ 4 سنوات, من الفر والكر بين مختلف أطياف العمل السياسي, ونحن نحاول بشتى الوسائل معالجة وتجاوز تلك الصعوبات بطرق ديمقراطية, والتواصل مع كل قادة العمل السياسي ولكن دون جدوى رغم أن القيادة السياسية قدمت حزمة من الإصلاحات التي كانت تطالب بها القوى السياسية في المعارضة“.

وأبدى صالح ثقته في الشعب والجيش اليمني، وقال انهم سيحبطون أية مؤمرات للعودة إلى الماضي، وقال “إذاً هذه ردة, والردة الأولى تستهدف العودة بوطننا إلى الشطرية وعودة الاستعمار، والردة الثانية تسعى للعودة إلى عهد الامامة ورفع علم السيف والخمس نجمات، ومن يقف وراء ذلك يسعون لتقليد ما يحصل الآن في ليبيا“.

 

اتساع الإحتجاجات

يأتي هذا في حين تواصلت احتجاجات الشارع اليمني المطالبة برحيل نظام صالح اليوم السبت، وسط اتساع رقعتها وانضمام قبائل جديدة إلى صف المحتجينوارتفع عدد القتلى نتيجة قيام قوات الأمن بتفريقها في عدن إلى أربعة قتلى، وبهذا الرقم يرتفع ضحايا الإحتجاجات في مدينة عدن جنوب اليمن إلى 22 قتيلا منذ انطلاق الإحتجاجات في 12 من هذا الشهر.

وشهدت العاصمة صنعاء اليوم احتجاجات مطالبة برحيل الرئيس صالح، بحضور أكثر من 200 ألف من معارضي الرئيس، فيما انضمت عدد من القبائل اليمنية إلى هذا التجمعكما تواصل بتعز اعتصام عشرات الآلاف لليوم الخامس عشر على التوالي، وسط إصرار على عدم المضي من ساحة الحرية حتى رحيل النظام بتأكيدهم.

وشهدت المكلا بمحافظة حضرموت مسيرات للآلاف طالبت برحيل الرئيسكما شهدت عمران وصعدة والحديدة اعتصامات حاشدة لمئات الآلاف أعلنت تأييدها للمطالبة برحيل نظام الرئيس صالح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.