الإحتجاجات في اليمن تنعش تجارا وتصيب آخرون

kolalwatn
2014-03-09T16:17:12+03:00
عربي ودولي
kolalwatn28 فبراير 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
الإحتجاجات في اليمن تنعش تجارا وتصيب آخرون
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: أثرت الاحتجاجات التي يشهدها الشارع اليمني على القطاع التجاري بشكل عام في العاصمة صنعاء، وزادت شكاوى أصحاب المحال التجارية من تراجع الإقبال على الشراء كما كان قبل انطلاق الاحتجاجات.

وأكد أصحاب محال تجارية لـ”كل الوطن” أن الإقبال خف على الطلب، رغم عدم وجود مشاكل أمنية ناجمة عن هذه الإحتجاجات إلا نادرا.

وتتحد الشكوى لدى جميع أصحاب المحال التجارية في العاصمة ليس القريبة من أماكن الإحتجاجات بل حتى البعيدة منها، وأيضا المدن اليمنية الأخرى.

وقال: خليل عبدالرحيم – صاحب بقالة – كان المدخول اليومي ما بين 40 إلى 50 ألف ريال، لكن ومنذ الإعتصامات تراجع إلى 25 ألف ريال.

وعبر عن استغرابه لضعف الإقبال على المحل، رغم أن الأوضاع بتأكيده طبيعية.

ويقول سيف الشميري يعمل بمطعم الأرض الطيبة بمنطقة هبرة بالعاصمة صنعاء: إن إقبال الزبائن تراجع إلى النصف، مرجعا السبب إلى الإحتجاجات التي تشهدها البلاد.

 

أما سليمان المقبول – يعمل بمحطة الحاشدي بالحديدة – فيقول إن الدخل تناقص من 300 ألف ريال يوميا إلى 150 ألف ريال.

 

لكن وفي المقابل انتعشت أعمال البيع والشراء في الأماكن التي يخيم فيها المعتصمون من أنصار المعارضة بالعاصمة.

 

ويؤكد صاحب بوفية الأمير الذي يقبع في وسط الإحتجاجات أن الدخل زاد بنسبة 200%، لكنه في المقابل تمنى أن لايسقط الرئيس صالح حتى يستمر المعتصمون في الإعتصامات.

 

لكن في المقابل أتت هذه الاعتصامات على أصحاب المحال

 

التجارية الأخرى في مجال صيانة السيارات، وكذا العاملين في مجال الطباعة والتصوير خصوصا وأن تلك المحال تقبع بالقرب من جامعة صنعاء

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.