تسجيل الدخول

جميل الذيابي ينتقد المسؤولين ويتهم بـ"التكبر"

2011-03-01T11:38:00+03:00
2014-03-09T16:17:15+03:00
محليات
kolalwatn1 مارس 2011آخر تحديث : منذ 10 سنوات
جميل الذيابي ينتقد المسؤولين ويتهم بـ"التكبر"
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – رنيم المشهراوي: أكد رئيس التحرير المساعد لصحيفة “الحياة” جميل الذيابي ضرورة التعاطي مع الصحافي السعودي، وتقييد الجهات الحكومية بالقرار الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين في العام 1426هـ، والمتضمن “عمل الجهات الحكومية على عملية الرد والتوضيح والتعقيب بكل مصداقية لكل ما ينشر في وسائل الإعلام ورد المغالطات إن نشرت.”

ولفت الذيابي أثناء مشاركته في مشاركته في الجلسة الأخيرة من ملتقى القضاء والإعلام الذي اختتم أعماله أخيراً في الرياض أن وسائل الإعلام «لا تحتاج من الأجهزة الحكومية أكثر من ذلك». وقال: «يعاني الصحافي السعودي أحياناً من معاناة بعض المسؤولين من عقد نقص، فهناك وزارات تتكبر وتتغطرس عليهم وتميل للصحافي الأجنبي أكثر منهم».

وذكرت صحيفة الحياة نقلاً عن الذيابي قوله إن بعض المسؤولين “لايدركون معنى عمله”، مشيراً إلى حجب الكثير منهم للمعلومات عن الصحافة في الوقت الذي تتواجد فيه ضمن الموقع الإلكتروني لجهاتهم.

وأضاف:” «اعتادت وزارات ومؤسسات على النفي والاحتجاج على كل ما ينشر تجاهها، وهذا تعامل غير صحيح مطلقاً، نحن دوماً – في وسائل الإعلام – نعتبر أن المتحدث الرسمي هو عنوان المؤسسة الذي يعمل من أجلها وعليه التواصل مع وسائل الإعلام بشكل دائم»، واصفاً إياهم بأنهم «يريدون تبييض وجوه وزاراتهم فقط»، مبدياً أسفه لأن «استخدام مساحيق التجميل (الميك أب) يخفي جزءاً من الحقيقة ويضعف من الصدقية».

وشدد الذيابي على ضرورة امتلاك المتحدث الرسمي للثقافة العميقة، وأن يكون أكثر شمولية في المواضيع كافة، وليس فقط في ما يتعلق بوزارته.

يُذكر أن مؤتمر القضاء والإعلام اختتم أعماله أمس الاثنين في الرياض، موصياً باستحداث إدارات قانونية مختصة في المؤسسات الإعلامية لتعزيز دور الثقافة الحقوقية داخل المؤسسات الإعلامية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.