مصدر سعودي ينفي شراء الفيس بوك .. والموقع: الملك اتخذ قرار الشراء فوراً

kolalwatn
2014-03-09T16:17:16+03:00
محليات
kolalwatn1 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
مصدر سعودي ينفي شراء الفيس بوك .. والموقع: الملك اتخذ قرار الشراء فوراً
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – رنيم المشهراوي: نفى مصدر سعودي في الرياض أن  تكون المملكة عرضت شراء موقع التواصل الاجتماع “فيس بوك” بمبلغ 150 مليار دولار، نحو 562.5 مليار ريال.

وأكدت وكالة الأنباء الألمانية عل لسان مصدر سعودي فضل عدم ذكر اسمه أن المملكة لم تعرض على مارك زوكربيرج مؤسس الفيس بوك مبلغ 150 مليار دولار لشراء الموقع بالكامل، مشيراً إلى أن المبلغ ضخم جداً والخبر عار من الصحة وليس له أي أساس.

وكان موقع داون وايرز الأمريكي أعلن على موقعه الرسمي تقريراً يفيد بأن السعودية عرضت على مؤسس الفيس بوك زوكربيرج مبلغ 150 مليار دولار لشراء الموقع بالكامل، واصفاً الصفقة بـ”المغرية”، وأنه ما زال يفكر بالعرض.

ونشرت مواقع إعلامية أمس الاثنين خبراً تضمن عرض العاهل السعودي لزوكربيرج بشراء الموقع للتخلص من المضايقات التي سببها الفيس بوك للقادة العرب بحسب ما ذكرته تلك المواقع.

وذكر الموقع نقلاً عما سماهم “مصادر من داخل المملكة” أن “العاهل السعودي يبدو منزعجاً جداً من صاحب الموقع زوكربيرغ لسماحه على خروج التمرد عن نطاق السيطرة”.

وقال الموقع: “في لقاء شخصي بين مارك زوكربيرج والملك عبد الله يوم 25 كانون الثاني 2011م وعد روكربيرغ بأنه لن يسمح لأي شكل من التمرد على صفحات فيس بوك، رغم السماح لتشكل صفحات داعية للثورة بالنسبة لكل من مصر وليبيا”.

وبحسب الموقع أيضاً “فقد جاء العرض بناءً على نصيحة غولدمان ساكس لاستشارات الاستثمار بتقديم 150 مليار دولار، رغم اعتراض مستشاري الملك على هذا الرقم الكبير، غير المتوافق مع قيمة الموقع الحقيقية”.

وسيتم الشراء، في حال موافقة الموقع نقدياً، كما أن هذا العرض يجعل فيسببوك الآن الأغلى من بين شركات أخرى مثل موقع “ئي باي”، “ياهو”، وغيرها.

وأورد الموقع أن مصادر كشفت عن اتخاذ الملك عبد الله “قرار الشراء على الفور”.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.