انطلاق فعاليات البرنامج التدريبي للحوار الأسري.. وأكثر من 300 مواطن سجلوا طلبات الحضور

kolalwatn
2014-03-09T16:17:26+03:00
عربي ودولي
kolalwatn3 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
انطلاق فعاليات البرنامج التدريبي للحوار الأسري.. وأكثر من 300 مواطن سجلوا طلبات الحضور
كل الوطن

كل الوطن – الرياض ـ المركز الإعلامي: انطلقت مساء أمس الخميس فعاليات البرنامج التدريبي للحوار الأسري التي يقدمها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الأسري وذلك  بمقر معرض الكتاب الدولي المقام حاليا بالرياض .

وقد حظي البرنامج منذ الإعلان عنه خلال افتتاح فعاليات معرض الكتاب بإقبال كبير من قبل زوار المعرض، حيث قام أكثر من 300 مواطن ومواطنة خلال اليومين الماضيين منهم أكاديميون ومن حملة الشهادات العليا والمتخصصون في التدريب، بتسجيل أسمائهم لحضور هذه الدورات التي يقدمها المركز مجانا لزوار المعرض .

ذكر ذلك نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الدكتور فهد بن سلطان السلطان الذي أوضح أن البرنامج يعد احد برامج مشروع التدريب المجتمعي لنشر ثقافة الحوار المخصصة عن الحوار الأسري .

 وأضاف د. السلطان أن البرنامج يهدف  إلى تحقيق مجموعة من المهارات الحوارية التي يتطلبها هذا المجال التدريبي، حيث يركز مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في هذا البرنامج على تحديد الأسس والمفاهيم العامة التي يتضمنها الحوار الأسري لتفعيل هذا الحوار الذي يحافظ على قيم التواصل بين أفراد الأسرة، كما يحافظ على قيم الترابط، والتفاعل الاجتماعي، والهوية الأسرية بعيدا عن الأفكار المنحرفة، أو القيم التي لا تناسب المجتمع السعودي .

 وأوضح د . السلطان أن البرنامج التدريبي يتكون  من  ثلاث دورات  تدريبية  هي المحاور الناجح و الحوار بين الزوجين، والحوار مع الأبناء متضمناً المكونات المهمة في البرامج التدريبية وهي ( الثقافة والمهارة وتنمية الاتجاهات الايجابية  ) ويأتي ذلك في سياق اهتمام مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني لتحقيق الأسس الحوارية لدى مختلف الفئات في المجتمع السعودي والحفاظ على الكيان الأسري الذي أصبح من أهم المشاريع التي يتبناها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني لنشر المفاهيم الثقافية والاجتماعية للحوار الأسري، وإبراز أهمية الحوار الأسري، ودوره في مواجهة الانحرافات السلوكية والفكرية، وإشاعة ثقافة الحوار الأسري في المجتمع.

وقد بدأت أولى هذه الدورات تحت عنوان (حورانا مع أولادنا) وأكد المشاركون في الدورة على أهمية هذه البرامج المتعلقة بالأسرة وبينوا أن المركز يحرص على نشر ثقافة الحوار بين أفراد الأسرة، التي تعد اللبنة الأولى في المجتمع، من خلال عدد من الوسائل التي يأتي في مقدمتها برامج التدريب المجتمعي لنشر ثقافة الحوار في المجتمع ومؤسساته الرسمية والأهلية , مؤكدين أن تنظيم اللقاء يأتي في إطار الدور الذي يقوم به مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني لمعالجة القضايا الفكرية والاجتماعية التي تهم المجتمع وتخدم المواطن بما يُحقق المصلحة العامة.

وأشاروا إلى أن البرامج التدريبية التي يقوم بها المركز في مجال الحوار الأسري، تشكل إستراتيجية عملية لنشر ثقافة الحوار، وهي تقع ضمن أبرز الاهتمامات التي يقوم بها المركز, كأصالة الحوار في الثقافة الإسلامية، والتعرف على أخلاقيات الحوار وآدابه، أهميته في المجتمع، وبيان ما يتضمنه الحوار من قيم التسامح واحترام الرأي الآخر.

وقد بدأت مشاركة مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في المعرض بجناح تعريفي يوزع المطبوعات والرسائل العلمية  واستخدام البرنامج الحاسوبي الجديد  لقياس ثقافة الحوار والذي استحدثه المركز خلال مشاركته في  معرض .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.