تقتل زوجها بمساعدة عشيقها ويخفيان جثته في"جوال" بمدينة السلام

kolalwatn
2014-03-09T16:17:26+03:00
جرائم وحوادث
kolalwatn3 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
تقتل زوجها بمساعدة عشيقها ويخفيان جثته في"جوال" بمدينة السلام
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة ـ محمد عزت: كشفت مباحث القاهرة تفاصيل جريمة قتل بشعة، قالت التحريات ان ربة منزل تخلصت من زوجها بالاشتراك مع عشيقها، للتمكن من الزواج بشريكها،الذي ترتبط به عاطفيا،وانهما أنهيا حياته ووضعا جثته داخل جوال، وألقيا بها في مدينة السلام، ودلت التحريات  أن المتهمة اتفقت مع عشيقها الموظف في احدى الشركات، على التخلص من الضحية ، وأن المتهم استضاف المجني عليه لقضاء بعض الوقت معه في مسكنه، ثم غافله وقام بخنقه حتى لفظ أنفاسه، ألقت أجهزة الأمن باشراف اللواء حسن عزت نائب مدير امن القاهرة القبض عليهما، واعترفت الزوجة  بتفاصيل الجريمة،بينما نفى شريكها ،أحيلا الى النيابة العامة التي قررت حبسهما 4 ايام على ذمة التحقيقات، ووجهت لهما تهمة القتل العمد.

 

تلقى اللواء اسامة الصغير مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة بلاغا بالعثور على جثة “ابراهيم. س” 35 سنة، تبين من تحريات المقدم محمد راسخ رئيس مباحث قسم السلام اول  ان المجني عليه يقيم في منطقة اسبيكو بمدينة السلام، وانه عثر عليه داخل جوال مرتديا ملابسه كاملة، وبه اصابات عبارة عن كدمات في الرقبة والصدر.

تشكل  فريق من المباحث لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه، وتم وضع خطة بحث قادها رئيس قطاع مباحث شرق القاهرة،  وتوصلت تحرياتهم الى ان وراء ارتكاب الحادث “مروة. ا” 27 سنة، زوجة المجني عليه، وعشيقها “سليمان. س” 30 سنة موظف في احدى الشركات.

 

ألقت الأجهزة الأمنية في القاهرة القبض على المتهمين، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، اعترفا بارتكاب الجريمة، بدافع التخلص من المجني عليه، ليخلو لهما الجو ويتمكنا من الزواج بعد ارتباطهما بعلاقة عاطفية اثمة منذ سنوات، واعترف الموظف امام المباحث المتهم بتفاصيل الجريمة، وقال انه استضاف المجني عليه داخل مسكنه، وغافله وقام بخنقه بيديه حتى لفظ أنفاسه، وما أن تأكد من وفاته، وضعه داخل جوال وتخلص منه في مدينة السلام.. أحيل المتهمان الى النيابة العامة وامامها نفى اشتراكه في الجريمة،و قررت حبسهما على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.