(كل الوطن) تنشر كواليس المحاكمة…وتأجيل محاكمة العادلى لجلسة 2 أبريل القادم

kolalwatn
2014-03-09T16:17:34+03:00
عربي ودولي
kolalwatn5 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
(كل الوطن) تنشر كواليس المحاكمة…وتأجيل محاكمة العادلى لجلسة 2 أبريل القادم
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة ـ محمد عزت: بدات محكمة جنايات الجيزة اول جلسات محاكمة حبيب العادلى وزير الداخلية السابق بتهمة غسل الاموال

كل الوطن – القاهرة ـ محمد عزت: بدات محكمة جنايات الجيزة اول جلسات محاكمة حبيب العادلى وزير الداخلية السابق بتهمة غسل الاموال والتربح بالكسب غير المشروع. استمرت الجلسة لمدة 10 دقائق وقرر المستشار محمدى قنصوة التاجيل لجلسة 2 ابريل القادم بناء  على طلب الدفاع الخاص بالمتهم

فى بداية الجلسة قال ممثل النيابة امر الاحالة والذى تضمن تورط العادلى فى التربح وغسل الاموال من خلال انشاء شركة فى احدى الدول العربية

ثم واجه رئيس المحكمة العادلى بالتهم الموجه اليه فانكر

وحضر اربع محامين للدفاع عن العادلى وحضر ممثل عن فريد الديب وطلب اجل للاطلاع على المستندات

كما حضر محامين بالحق المدنى وطلب تعويض مادى 20 مليون جنية تعويضا لاسر الضحايا

وطلب الاهالى والمحامين المدافعين عن اهالى واسر الضحايا تصوير الجلسات وجعلها علنية باعتبارها محاكمة تاريخية لنظام قتل شعبة

كانت اكثر من 50 سيارة شرطة تابعة لمديريات امن القاهرة واكتوبر وحلوان و3 الاف جندي امن مركزي وعدد كبير من القيادات الامنية تواجدوا من الساعات الاولى من صباح امس امام محكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، ووقفوا بطول الشارع الموازي للمحكمة لمنع المواطنين والاعلاميين ممن لا يحملون تصاريح بالدخول الى قاعة المحكمة، من الدخول، في الوقت نفسه تجمع المئات من اهالي الشهداء بجوارهم اعداد من الاعلاميين والصحفيين وكاميرات القنوات الفضائية المصرية والاجنبية مطالبين بدخولهم الى قاعة المحكمة لحضور محاكمة حبيب العادلي، وزير الداخلية السابق وعندما منعهم رجال الامن من الدخول رددوا هتافات عديدة منها “الشعب يريد اعدام السفاح.. حبيب العادلي ظالم.. الصحافة فين اهالي الشهداء اهم” وحملوا لافتات عليها صور الشهداء وصورة اخرى لحبيب العادلي ورقبته تتدلى من حبل المشنقة.

 

كان حبيب العادلي وزير الداخلية السابق قد حضر وسط حراسة امنية في التاسعة وعشر دقائق صباحا، وعمت حالة من الفوضى المكان فور نزوله من سيارة الترحيلات، حاول الاهالي الهجوم عليه والتعدي بالسب والقذف وفي الوقت نفسه حاول الاعلاميين الاقتراب منه للادلاء لهم بعض الاحاديث والتصريحات الصحفية والتقاط بعض الصور له، لكنه رفض واخفى وجهه من الكاميرات، وقام رجال الامن بتفريق الاهالي، واثناء دخوله قاعة المحكمة منحه رجال الامن التحية مما اثار غضب اهالي الشهداء وجمع الحاضرين، ورددوا هتافات ضد الشرطة بسبب تحيتهم للعادلي، نادى الاهالي على الاعلامي وائل الابراشي وهو الصحفي الوحيد الذي تواجد بالمكان مؤكدين انه الوحيد الذي وقف ضد الفساد، وانه الوحيد الذي قاضاه النظام السابق في اكثر 51 قضية، وطالبه الاهالي بالحديث مع القيادات الامنية الموجودة الا ان جميعهم رفضوا التعليق على أي كلمة او اسلوب بدر من الاهالي، وبدأ عدد من الاهالي يروون قصصهم بشكل منفرد.

 

حاول الاهالي دخول قاعة المحكمة من جديد الا ان الامن تصدى لهم بالقوة فرددوا هتافات يا شهيد ارتاح ارتاح الاعدام للسفاح، والتف عدد من المواطنين حول رجال الشرطة مرددين الجيش والشعب ايد واحدة بهدف اثارة غضب جهاز الشرطة، في الوقت نفسه وصل الى مكان المحكمة عدد كبير من سيارات الجيش محملة بالجنود ورحب جميع الحضور بوصولهم بالتصفيق الحاد مرددين عبارة نريد الاستشهاد مع الجيش.

 

وفي سياق متصل اشتبك احد المحامين مع ضابط شرطة مطالبا بان يقدم جميع الضباط انفسهم للمحاكمة وان يؤكدوا ان محافظهم وجيوبهم نظيفة وانهم شرفاء، واكدت قيادة امنية برتبة عميد لجميع الحضور ان الشرطة والشعب كيان واحد ويجب عليهم ان يساعدوا بعضهم البعض لتحقيق العدل والامان للجميع  مطالبا المواطنين بمساعدتهم في القضاء على البلطجة التي ظهرت عقب الثورة، وطالب الاهالي بصوت عال بعدم تأجيل جلسة محاكمة العادلي ولو ليوم واحد وان توقيع اقصى عقوبة في القضية هو الشيء الوحيد الذي سيشفي غلهم، وفور الانتهاء من حديثهم مع القيادة الامنية اشتبك الاهالي فيما بينهم بعدما انقسموا الى مجموعتين احدهما تعاطف من الشرطة وايدهم في حين تمسك الاخرون برأيهم بان جهاز الشرطة تسبب في فساد البلاد، واكدوا انه سينتظرون امام المحكمة حتى الاطمئنان على صدور حكم رادع ضد العادلي ولو تطلب ذلك انتظارهم ايام امام ساحة المحكمة، مؤكدين انهم يريدون القضاء على الفساد ممثلا في شخص حبيب العادلي.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.