أقارب الرئيس صالح يرفضون تنحيه بعد أن أبدى لهم استعداده للرحيل

kolalwatn
2014-03-09T16:17:40+03:00
عربي ودولي
kolalwatn6 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
أقارب الرئيس صالح يرفضون تنحيه بعد أن أبدى لهم استعداده للرحيل
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – خاص: علم كل الوطن من مصادر خاصة أن أقارب الرئيس صالح هم من يرفضون تنحيه عن الحكم في اليمن. وقالت المصادر إن رئيس الجمهورية أبدى لمقربيه استعداده للتنحي لكن أبناؤه وأقاربه رفضوا ذلك، وشددوا على ضرورة التمسك بالحكم. من جهة ثانية كشفت قيادات شبابية تقود الإعتصامات المطالبة برحيل النظام عن أن هناك برنامجا تصعيديا للإحتجاجات السلمية في حال استمر الرئيس متمسكا بالحكم.

وقال: توهيب الدبعي أحد القيادات الشبابية إن المرحلة القادمة ستشهد تصعيدا أعلى يتمثل في العصيان المدني والخروج في مظاهرات حاشدة للمطالبة بإسقاط النظام. وأكد أن ما أسماها ثورة الشباب لن تكون نصف ثورة، محذرا الشباب من التراجع عن الثورة، لأن ذلك بتأكيده سيتسبب في إخماد مطالب الشباب.

هذا وتواصلت الإعتصامات المطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية.

وقال بيان صادر عن الشباب المعتصمون في ساحة التغيير بجامعة صنعاء انهم منعوا, ظهر أمس السبت 5مارس 2011, السماح لرئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور الدخول الى ساحة الاعتصام بجامعة صنعاء, وأضطر إلى اللقاء داخل الجامعة التي دخلها من البوابة الغربية بعدد من عناصر المؤتمر الشعبي الحاكم والإدعاء عبر وسائل الإعلام بأنهم ممثلون للشباب المعتصمين.

وجدد الشباب المعتصمون رفضهم لأي حوار مع النظام وأياً من مسئوليه, وأكدوا تمسكهم بمطلب الشعب اليمني كله الأساسي والصريح والواضح, المتعلق بسقوط النظام ورحيل رئيسه ورموز الفساد فيه.

من جهة أخرى قالت وزارة الداخلية إنها تدرس شكاوى تقدم بها عقال حارات ضد المعتصمين بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء، في إشارة إلى ضرورة التدخل لفض الإعتصام.

وأكدت أنها تدرس بجدية هذه الشكوى التي تقدم بها عقال الحارات المجاورة للجامعة، والتي تضمنت بحسب بيان للداخلية أنهم تعرضوا للضوضاء بسبب مكبرات الصوت التي يستخدمها المعتصمون.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.