اليمن .. مساعي للحوار ومعلومات عن ترتيبات لنقل ملكية أموال الرئيس المودعة بأمريكا

kolalwatn
2014-03-09T16:17:47+03:00
عربي ودولي
kolalwatn7 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
اليمن .. مساعي للحوار ومعلومات عن ترتيبات لنقل ملكية أموال الرئيس المودعة بأمريكا
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: شهدت الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام في اليمن اتساعا أكثر في أسبوعها الثالث وسط دعوات للحوار. وعلم كل الوطن أن جهود حثيثة تقودها شخصيات يمنية رفيعة وبدفع من الولايات المتحدة الأمريكية للبدء في حوار ينهي حالة الإحتجاجات التي تشهدها الساحة.

الوساطة يقودها مشائخ قبليين وعلماء، وتهدف إلى تقريب وجهات النظر بين السلطة والمعارضة وترتيب رحيل سلمي وآمن للسلطة حتى نهاية العام.

الوساطة يقودها الشيخ القبلي صادق الأحمر بحسب ما ذكره موقعه على الإنترنت دون ذكر أية تفاصيل.

وتبدي الولايات المتحدة الأمريكية اهتماما كبيرا بالحوار، حيث يقوم السفير الأمريكي بصنعاء والمعهد الديمقراطي الأمريكي بمباحثات مع أطراف المنظومة السياسية للدفع باتجاه الحوار.

وأكد السفير الأمريكي على أهمية الحوار لإخماد حركة الإحتجاجات التي تشهدها الساحة اليمنية، وقال: إن بلاده تدعم هذا الإتجاه.

من جهتها قالت رئيس المعهد الديمقراطي الأمريكي السيدة هيذر إن الشعب اليمني غالبا ما يلجأ إلى الحوار لحل مشاكله، مؤكدة على أهمية الحوار لحل الأزمة الحالية.

ويبدي الشباب اليمني رفضا لأية حوارات من شأنها إبقاء النظام على منصة الحكم.

من جهة أخرى تناقلت مصادر إعلامية وصفت بالموثوقة أن حفيد الرئيس اليمني كنعان يحيى محمد عبدالله صالح قدم طلبا للجوء إلى السياسي إلى السلطات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت المصادر أن طلب حفيد الرئيس صالح طلب اللجوء تأتي تزامنا مع إجراءات أقدم عليها في الولايات المتحدة الأمريكية تمثلت بنقل ملكية استثمارات عقارية هناك من ملكية والده وجده وأخواله إلى ملكيته الشخصية استباقا لما قد تتمخض عنه الإحتجاجات التي تشهدها الساحة اليمنية.

وانتقلت الإحتجاجات اليوم إلى مناطق جديدة في اليمن حيث شهدت جزيرة سقطرى التي تبعد عن السواحل اليمن 500 كيلو متر احتجاجات تطالب برحيل النظام.

كما شهدت مناطق تحت سيطرة الحوثيين مظاهرات في المناطق الخاضعة لسيطرتهم تطالب برحيل الرئيس صالح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.