الهيئة تكشف مقهىً مشبوه في الطائف

kolalwatn
2014-03-09T16:17:51+03:00
محليات
kolalwatn8 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
الهيئة تكشف مقهىً مشبوه في الطائف
كل الوطن

كل الوطن – الطائف – حصة الغامدي: أكثر من 15 طالبة من كليات تتبع لجامعة الطائف هربن عبر أبواب خلفية ونوافذ لمـ”مقهى” لحظة دهمه من قبل رجال الهيئة بمساندة الجهات الأمنية.

وكانت معلومات وشكاوى قد توفَّرت لدى مركز هيئة الأمر بالمعروف في محافظة الطائف عن مقهىً، يقع ضمن حدود حي النزهة، وتقف أمامه سيارات الأجرة بكثرة، مما أدَّى لـ”اشتباه المارّة”.

وقال موقع “سبق” الإلكتروني إن العاملين اليمنيين “المخالفين” والمُتجمّلَين بالمساحيق، من أصحاب قصّات الشعر الطويلة، ويرتديان بناطيل ضيقة، ويظهران في وضع لا يتناسب مع خدمة طالبات الجامعة، قد ألقت الهيئة القبض عليهما في وقت صلاة الظهر أمس الاثنين، بعد أن تمكنا من تهريب الطالبات عندما شعرا بوجود أعضاء الهيئة، إذ أفاد سائقو سيارات أجرة في بلاغات أخرى أنهم ينقلون طالبات من كُليات الجامعة لهذا المقهى، وينتظرونهن بالخارج لفترات طويلة حتى يخرجن، ومن ثَمَّ يُعيدوهُن لكلياتهن، مُعرِبين عن قلقهم واشتباههم في مُمارسات خاطئة وغير أخلاقية تجري بالمقهى، عندها وُضِع تحت الرقابة والمُتابعة حتى تأكَّد أعضاء الهيئة، وبرفقتهم أحد رجال الأمن من وجود الطالبات داخل المقهى وقت صلاة الظهر، وطلبت مُساندة من الجهات الأمنية، حيث حضرت دوريات الأمن ومُساعد مُدير مركز شرطة النزهة وضابط خفر المركز.

وكشفت عملية الدهم أن المقهى من الداخل كان مُظلماً، بقرار من عاملَيه؛ حتى لا تتم رؤية ما يجري بداخله، كما ضُبِطت مجموعة من “أرقيلات المعسل” كانت آثار روج شفاه على مباسمها.

وضبطت الهيئة مجموعة من الأرقام تحمل أسماء “إناث” يُعتقَد أنهُن من زبائن هذَين العاملَين، بخلاف الرسائل الموجودة بهاتفيهما.

وكشفت مصادر لـ “سبق” عن أن المقهى مُخالف، ومن دون رخصة تُخوِّل له مُمارسة النشاط، إذ كانت الطالبات يتجمَّعن بداخله، ويقضين أوقاتاً طويلة في الدخول إلى الإنترنت المفتوح كـ”عامل جذب لهُن”.

يُذكر أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر في الطائف تابعت في وقت سابق مجموعة من مقاهي الفنادق، ذُكِرَ فيها طالبات الجامعة مع مجموعة من الشُبان، إذ فرقت الهيئة وأغلقت تلك المقاهي، إلا أن بعضها عاد للعمل خلال الفترة المسائية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.