جناح وزارة الثقافة والإعلام يقدم خدماته لزائري معرض الكتاب

kolalwatn
2014-03-09T16:17:51+03:00
محليات
kolalwatn8 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
جناح وزارة الثقافة والإعلام يقدم خدماته لزائري معرض الكتاب
كل الوطن

الرياض – المركز الإعلامي: على مساحة تتجاوز 80 متر مربع يقف جناح وزارة الثقافة والإعلام المشارك في معرض الرياض

الرياض – المركز الإعلامي: على مساحة تتجاوز 80 متر مربع يقف جناح وزارة الثقافة والإعلام المشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب، مقدما خدماته للمثقفين وزوار المعرض، وعارضا عدد كبيرا من إصداراته ومطبوعاته.

الجناح الذي يعد واحدا من أجمل الأجنحة المشاركة في المعرض يشير إلى اهتمام الوزارة الكبير بالمعرض، وأنه واجهة حضارية وثقافية للمملكة.

ويؤكد المشرف على جناح الوزارة الأستاذ عبدالرحمن الأحمدي أن مشاركة الجناح في المعرض تأتي بهدف تقديم مطبوعات الوزارة فضلا عن خدمات الإرشاد الثقافي، وقال: “هذه المشاركة تشكل جزءا من مشاركة الوزارة في المعرض، من خلال البرنامج الثقافي ومطبوعاته فضلا عن الكتب الثقافية والكتب الإعلامية ومطبوعات الوزارة التي تأتي على رأسها صحيفة أم القرى الصحيفة الرسمية للمملكة، والتي نقدم عددا من أعدادها الحديثة وحتى القديمة”.

وتوزع الوزارة من خلال جناحها كل مطبوعاتها بالمجان، في إطار مساهمتها في نشر الثقافة بين رواد المعرض.

ويشير الأحمدي إلى أن ما يقدمه جناح الوزارة من مطبوعات يختلف كما نوعا عن تلك التي تقدمها جمعيات الثقافة والفنون والأندية الأدبية من خلال أجنحتها، ويقول: “من المعلوم أن الوزارة تشرف على هذه الجهات، التي تستقل بنوعية مطبوعاتها وكيفية نشرها، أما ما تقدمه الوزارة فهي تتنوع بين الكتب الثقافية والإعلامية التي تنتجها وكالة الوزارة للشؤون الثقافية”، ويضيف الأحمدي “نطبع بعض النصوص المسرحية وبعض كتب الفنون التشكيلية، وما يتصل بالشأن المسرحي”.

وتشارك وزارة الثقافة والإعلام في معرض الرياض للكتاب بأكثر من 70 عنوانا ثقافيا وإعلاميا، وزع الجناح منها أكثر من 10 آلاف نسخة مع البرنامج الثقافي.

وامتدح الأحمدي الإقبال الجماهيري على المعرض، واصفا إياه بالكبير، وقال: “نحن نحن في اليوم السادس، والإقبال يكاد يكون مفاجئا، وتقدر أعداد الزائرين بـ700 ألف زائر، وهذا الأمر يدل على نجاح كبير للمعرض، أما بالنسبة للجناح، فهو أحد أجنحة المعرض الرئيسية، ويشهد إقبالا ضخما من الزائرين، يدل عليه عدد الكتب التي تم توزيعها”.

ويشير الأحمدي إلى نهم كبير لدى الزائرين ويقول بهذا الشأن “نضطر أحيانا إلى إحضار نسخ إضافية من الكتب من المستودعات، كما نضطر إلى جلب عناوين إضافية نظرا لطلب الجماهير لها”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.