اجتماع طارىء لوزراء الخارجية العرب لمناقشة الاوضاع فى ليبيا

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:17:54+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير8 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
اجتماع طارىء لوزراء الخارجية العرب لمناقشة الاوضاع فى ليبيا
كل الوطن

كل الوطن- وكالات:عقدت الجامعة العربية اليوم الثلاثاء اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة الأزمة الحالية التي تشهدها ليبيا، السفير هشام يوسف، غير أن يوسف رفض الكشف عن أي تفاصيل تتعلق بأجندة الاجتماع الطارئ، باستثناء أنها تتعلق بليبيا

وجاء هذا التطور بعد ساعات على دعوة وجهتها دول مجلس التعاون الخليجي للجامعة العربية لتحمل مسؤولياتها واتخاذ كل ما من شأنه حماية المدنيين الليبيين، وعقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة لبحث هذا الموضوع.

ففي العاصمة الإماراتية أبوظبي، اتهم وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، السلطات الليبية باستخدام العنف ضد المدنيين، وأدانوا ما قالوا إنها “جرائم ترتكب ضد المدنيين باستخدام أسلحة ثقيلة ورصاص حي وتجنيد مرتزقة”، ودعوا إلى فرض حظر جوي في ليبيا لمنع غارات الطيران الحربي.

وقال الوزراء، في بيان لهم، إنهم تابعوا “الأحداث المؤسفة في الجماهيرية الليبية”، واعتبروا أن ما يجري “يشكل انتهاكاً خطيراً لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.”

ودعا البيان السلطات الليبية إلى “الوقف الفوري لاستخدام القوة ضد المدنيين، والعمل على حقن الدماء، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي الشقيق.”

وطالبت الدول الخليجية بعقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة العربية لبحث هذا الموضوع، كما طلب الوزراء من مجلس الأمن الدولي “اتخاذ الإجراءات الكفيلة لحماية المدنيين، بما في ذلك الحظر الجوي على ليبيا.”

وكان اجتماع الدورة 135 لمجلس جامعة الدول العربية، في الثاني من مارس الجاري، قد رفض التدخل العسكري الأجنبي والخارجي في ليبيا، رغم أن الأمين العام للجامعة، عمرو موسى، عبر عن أسفه لما يحدث في ليبيا، واصفاً الوضع بأنه “مأساوي” و”غير مقبول“.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الشعب الليبي يعاني معاناة كبيرة ويتعرض لاعتداءات ومحاولات لوأد رغبته وحركته نحو الحرية.

وفي الاجتماع، طالب الوزراء العرب القيادة الليبية باتخاذ مواقف شجاعة لوقف إراقة الدماء، واحترام إرادة ومطالب الشعب الليبي، بالحرية وحقوقه المشروعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.