اليمن..النساء وقطاعات حكومية تنضم للإحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام

kolalwatn
2014-03-09T16:17:54+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
اليمن..النساء وقطاعات حكومية تنضم للإحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: أعلنت المعارضة اليمنية أنه لم يعد هناك أي مجال للحوار مع السلطة، وأنها لاتقبل بغير التغييروأكد الدكتور ياسين سعيد نعمان رئيس تجمع المعارضة اليمنية في تجمع اللقاء المشترك إن المشترك تحدث في وقت سابق عن حوار على أساس التغيير لا على أساس الإصلاح.

وأكد أن النظام الحاكم جزء من المشكلة إن لم يكن المشكلة كلهامن جهة ثانية انتقلت الإحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام صالح من الشارع إلى الدوائر الحكومية، حيث شهدت اليمن اليوم احتجاجات واسعة للعاملين في القطاعات الحكومية مدنية وعسكرية.

فقد شهدت العاصمة صنعاء إضرابا لعمال النظافة تسبب في انتشار القمامة في أماكن كثيرة من العاصمة، فيما اعتصم العاملون في الهيئة العامة للتأمينات العامة للمطالبة بتسليم حقوق منذ سنوات.

وفي العاصمة ارتفع عدد القتلى من سجناء السجن المركزي إلى ثلاثة منذ يوم أمس فيما أصيب ما يقارب 50 سجينا في أعمال شغب بدأها السجناء منذ يوم أمس

الاحتجاجات امتدت إلى ميناء الحديدة، ومعسكر الحرس الخاص، والجوازات، حيث تظاهر المئات من العاملين في هذه المؤسسات مطالبين برحيل قيادات المؤسسات التي اتهمت بالفساد.

وشهدت ساحات الإعتصامات في العاصمة صنعاء وإب وتعز والحديدة تظاهر مئات الآلاف من اليمنيين مطالبين بإسقاط النظام.

واللافت في اعتصامات اليوم هو الحضور الكبير للمرأة في الإعتصامات التي أقيمت في كل من العاصمة صنعاء وإب.

وفي كلمة عن المرأة ألقيت بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء أكدت الكلمة أن حضورهن إلى ساحة الإعتصام هو من أجل إشراك المعتصمين احتفالهن باليوم العالمي للمرأة وإعلان التضامن مع المعتصين المطالبين بإسقاط النظام.

وقررن المعتصمات الإستمرار في الإعتصام حتى رحيل الرئيس صالح، ووجهن دعوة لليمنيات لأداء صلاة الجمعة القادمة في ساحة التغيير بالعاصمة.

وشهدت العاصمة اليوم انتشارا غير مسبوق لوحدات من الجيش حول المؤسسات الحكومية بعد تردد أنباء عن نية المعتصين التحرك صوب القصر الجمهوري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.