نايف البقمى :اطالب بإدخال مادة "المسرح" بمناهج التعليم العام والعالى

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:17:57+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير9 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:17 مساءً
نايف البقمى :اطالب بإدخال مادة "المسرح" بمناهج التعليم العام والعالى
كل الوطن

الرياض- المركز الإعلامي :طالب مدير ملتقى النص السعودي نايف البقمي أن تدخل مادة المسرح في التعليم العام والجامعي

 الرياض- المركز الإعلامي :طالب مدير ملتقى النص السعودي نايف البقمي أن تدخل مادة المسرح في التعليم العام والجامعي كمادة دراسية وتوفير كرسي للإبتعاث لدراسة المسرح وتفعيل دور جمعية المسرحيين السعوديين ووجود قاعات للعرض المسرحي متوفرة بكل منطقة لافتا في ذات الصدد إلى أن المسرح في المملكة في الوقت الحالي مسرح أفراد لا مسرح مؤسسات.

وإعتبر البقمي خلال ورقته بندوة “المسرح السعودي في المملكة الواقع والمستقبل” أن أزمة الكتاب ناتجة عن قلة الجدوى المادية والإعلامية مشيرا إلى أن أزمة المسرح في الكتاب وليست في النصوص فكتاب المسرح في المملكة يعدون على الأصابع  إضافة لعدم التخطيط الجيد ووضع لوائح واضحة وميزانيات مستقلة تضمن لها الإستمرارية وكل أسباب التوقف تأتي بقرارات فردية .

files.php?file=bagami 1 971234851 - كل الوطن

files.php?file=bagami 3 459005463 - كل الوطن

files.php?file=bagami 5 240189738 - كل الوطن

files.php?file=bagami 4 561529595 - كل الوطن 

وفي ذات السياق انتقد البقمي  آداء ممثلي المسرح الحالي من  بداية النص من البداية إلى العقدة ثم النهاية مضيفا لانجد  إخراجا ممارسا على الخشبة ولا أداء تمثيليا معتبرا أن هذا النوع الغير مسرحي أحدث تخلفا واضحا لدى الجمهور في فهم الفنون وأتلف الذائقة الفنية واصفه بـ”مسرح الاستراحات” مضيفا أن الممثلين يعتمدوا  فيه كلا على حسب جهده بانتقاء الألفاظ الغير لائقة والسب والشتم في الممثل الآخر لكي ينتزع الضحك من الجمهور بأي شكل ولا يوجد أي شيء يدل على الإخراج في هذه العروض وكأننا في إستراحة لمجموعة من الشباب .

 

وأكد البقمي أن المسرح السعودي مسرح ذكوري لافتا إلى أن ذلك بات معروفا عنه في الخارج ويتهم بأنه مسرحا مشطورا لعدم مشاركة المرأة معتبرا تلك الرؤى للتقليل من قيمة الأعمال المسرحية السعودية لأننا تجاوزنا مرحلة المسرح التقليدي الإجتماعي الذي يتطلب وجود الأم والبنت والجده مستدركا بأن المرأة 

السعودية استطاعت الدخول إلى المسرح من بوابة المسرح النسائي ووجدت فيه متسعا من الحرية لمناقشة قضاياها .

وإعتبر  البقمي  أن المرأة السعودية أسست فرقا من خلال عروضا جماهيرية “الحضور نسائي فقط” إضافة لوجود فرق مسرحية جامعية كفرقة “فيض المحبة” التي تشرف عليها الدكتورة إيمان التونسي عضو مجلس إدارة جمعية المسرحيين السعوديين والتي تقدم كلاسيكيات المسرح العالمي وباللغة الإنجليزية .

ووصف العلاقة بين الجمهور والمسرح بعدم الألفة بينهما لأسباب أرجعها البقمي لما يقدم من أعمال مسرحية لاتوازي مايريده الجمهور أو قد لاترضي طموح المؤلف والمخرج والممثل وطاقم العمل كاملا وذلك لنزولهم عند رغبة هذا الجمهور

 

وفي ذات السياق أرجع البقمي  غياب المسرحية في المملكة بسبب تغير النهج المسرحي من منطقة لأخرى وأصبح المسرح  هوية مناطقية إلى الآن معتبرا أن مانراه اليوم وجود فجوة وصراع بين المجددين في المسرح ومن يميلون إلى التقليدية والتي بدورهم فهموها خاطئا على حد تعبيره مشيرا إلى أن الجمهور بات ضحية الذي ابتعد كثيرا عن المسرح بسبب هذا الصراع بينهما واصفا مايعرض في المسرح الحالي بـ”الرديئة جدا” مستدركا إن جاز لنا التعبير في تسميتها بعروض مسرحية فهو لايمت للمسرح بصلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.